أبل.. الأذواق والذكاء الاصطناعي يهددان العملاق الأميركي

Noha ahmed
القسم العربي
Noha ahmed4 مايو 2024
أبل.. الأذواق والذكاء الاصطناعي يهددان العملاق الأميركي

أصبحت شركة أبل، التي كان يُعتقد منذ فترة طويلة أنها الشركة الأكثر ابتكارا وقيمة في العالم، عند مفترق طرق، بسبب ضعف الإقبال على منتجات الشركة، وتأخرها في مجال الذكاء الاصطناعي مقارنة مع منافسيها.

وفقا لتقرير لصحيفة واشنطن بوست فقد أعلنت ابل عن أكبر انخفاض ربع سنوي في إيراداتها منذ أكثر من عام، وانخفضت مبيعات الشركة للربع المنتهي في 30 مارس بنسبة 4 بالمائة عن العام السابق، إلى 90.75 مليار دولار، في حين انخفض صافي الدخل بنسبة 2 في المائة، إلى 23.64 مليار دولار.

أهم العوامل التي تهدد مستقبل الشركة:

تواجه شركة أبل تحديات قد تجبرها على إعادة التفكير في تصميمات المنتجات والخدمات الحالية والمستقبلية، لتناسب أذواق المستهلكين. على مدار الأشهر القليلة الماضية، لم تتمكن الشركة أيضًا من جذب جمهور كبير من خلال سماعة الرأس “فيجين برو” باهظة الثمن ما يشير إلى عدم مجاراتها لأذواق المستهلكين. يتجه المستهلكون في الخارج خاصة في الصين إلى الهواتف الذكية من شركتي هواوي تكنولجيز وسامسونغ. قد تتراجع الشركة في سوق الصين بسبب التوترات الجيوسياسية بين واشنطن وبكين، وسعي الولايات المتحدة لإغلاق تطبيق تيك توك، وهو ما قد ترد عليه الصين بإجراءات تؤثر على مبيعات أبل. تخلت أبل أخيرًا عن محاولتها التي استمرت لسنوات لتطوير سيارة ذاتية القيادة.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات